وزير العمل اطلع على حيثيات حادثة مجدل العاقورة: لا تهاون ولا تسويات حول حرمة العامل مهما كانت جنسيته

 استقبل وزير العمل مصطفى بيرم اليوم في مكتبه، وفدا من نقابة العمال الزراعيين في لبنان برئاسة النقيب حسن عباس بشكل طارئ، حيث جرى البحث في جريمة الاعتداء بالضرب والإهانة لعدد من العمال الزراعيين اللبنانيين والسوريين في منطقة مجدل العاقورة من قبل أحد الأشخاص الذي “يتحمل المسؤولية لوحده دون أي جهة سياسية أو أهلية أو مناطقية “، وفق بيان عن المكتب الاعلامي لوزير العمل.

وأكد المجتمعون “الحفاظ على حرمة العامل كما أي إنسان مهما كانت جنسيته، وأن الكرامة الإنسانية فوق كل اعتبار”. 
وأثنى المجتمعون على “مسارعة القوى الأمنية لإعتقال الفاعل”، مطالبين ب”ضرورة المتابعة القضائية الحاسمة والتي لا تهاون فيها كي تكون حادثة أخيرة ورادعة لأي فعل غير إنساني ومدان بكل المعايير الأخلاقية والقانونية والإنسانية”، وشددوا على ضرورة” حصول المعتدى عليهم على كامل حقوقهم المادية، والأهم منها المعنوية لا سيما كرامتهم الإنسانية وإحترامهم بشكل كامل وأنه لا تهاون في مثل هذه الحالات ولا تسويات حولها”.