وزير الإتصالات: نتعرض لحملة مغرضة هدفها استغلال غضب المواطن ونقمته ومصادرة وجعه

صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم، بيان جاء فيه: “يتعرض وزير الإتصالات لحملة مغرضة وهجوم ممنهج محوره أبواق حاقدة هدفها استغلال غضب المواطن ونقمته ومصادرة وجعه لتسجيل مواقف شعبوية من خلال التشويش على القرار الأخير الذي اتخذه في ما يتعلق بتعديل تعرفة الاتصالات والانترنت، وآخر حملة الافتراءات والتجني تناولت أرقام الهواتف المميزة”.

وأضاف، “لذا يهم المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات التأكيد أن الوزير القرم منذ توليه مسؤولية وزارة الاتصالات وضع آلية واضحة بخصوص الخطوط الخلوية المميزة أرقامها تقوم على: أولا، على من يرغب بشراء رقم من الارقام المميزة ان يتقدم شخصيا او بواسطة وكيله القانوني بموجب وكالة خاصة بطلب شراء الخط على ان يضم اليه صورة عن الهوية”.

وتابع البيان، “ثانيًا، لا يمكن للشخص الواحد الحصول إلا على رقم مميز واحد بشرط ألا يسمح ببيعه قبل فترة سنة من شرائه، علما أن الوزارة تلقت طلبات شراء عدة ارقام لتعود لشخص واحد الا انه تم رفضها من قبل الوزير”.
واستكمل, “ثالثًا، إن الخطوط الخلوية المميزة أرقامها لم تبع إلا بسعرها الرسمي ووفقًا للقوانين المرعية الاجراء وهي اليوم قد خضعت إلى تعديل في الأسعار بموازاة تعديل تعرفة الاتصالات والانترنت، علما ان الوزارة حافظت على الخطوط المميزة من نوع البلاتينوم وهي في صدد اجراء مزاد علني على بيعها قريبًا”.

وختم المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم, بيانه، “نحتفظ بحقوقنا كافة بالإدعاء الشخصي على كل من ساق بحق الوزير اتهامات باطلة، بالمسؤوليات الجزائية والمدنية والمسلكية كافة”.