ميقاتي: لن أكون رئيسًا لتمديد الأزمة وهذه شروطي للإنقاذ!

جاء في صحيفة “الشرق الأوسط”:

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لـ”الشرق الأوسط” أنه لن يتهرب من تحمل المسؤولية، وأن لديه شروطاً وطنية وليست شخصية لإنقاذ البلد، وأبرزها إقرار الإصلاحات وخطة التعافي المالي، ووضع قطاع الكهرباء على سكة إعادة تأهيله، وإلا تُعطى الفرصة للمرشحين لتولي رئاسة الحكومة المقبلة وهم كثر ومن بينهم عدد من النواب.

ومع أن ميقاتي يتجنب الدخول في تفاصيل المداولات التي دارت بينه وبين رئيس الجمهورية ميشال عون في اجتماعهما الأخير، فإنه يؤكد أنه لن يكون رئيساً لحكومة تتولى إدارة الأزمة وتمديدها في بلد يقف على حافة الانهيار الشامل يستدعي من الجميع التلاقي لإنقاذه بدلاً من أن نقحمه في سجالات لا جدوى منها تعيق الجهود لإتمام ما يتوجب علينا لإخراج بلدنا من التأزم غير المسبوق؛ لأن علينا أن نساعد أنفسنا قبل أن نتوجه إلى المجتمع الدولي طلباً للمساعدة.