جمعية الصداقة اللبنانية – الزيمبابوية: الرئيس منانجاجوا أكد فتح باب الاستثمار أمام اللبنانيين في زيمبابوي

 أعرب رئيس جمعية الصداقة اللبنانية – الزيمبابوية علي مراد عن تقديره وشكره لرئيس زيمبابوي ايمرسون منانجاجوا على “جهوده وتعاونه وموافقته على إقامة علاقات دبلوماسية بين لبنان وزيمبابوي وتعميق التعاون المشترك لخدمة شعبي البلدين الصديقين”.

وقال في بيان: “أجريت اليوم اتصالا هاتفيا مع الرئيس ايمرسون منانجاجوا رئيس جمهورية زيمبابوي الصديقة، وتم الحديث حول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين لبنان وزيمبابوي، وفتح آفاق رحبة للمستقبل أمام المستثمرين اللبنانيين والعرب، ونشر ثقافة الحوار والتعاون”.

وأضاف: “اكد الرئيس منانجاجوا أن بلاده مؤهلة جدا لاستقطاب المزيد من الاستثمارات، ولديها تنافسية مع دول الجوار الافريقي، كما أن الضرائب فيها ما زالت منخفضة جدا. وباب الاستثمار مفتوح على مصراعيه أمام أي مستثمر لبناني في مجالات المعادن والصناعة والزراعة والتجارة والطاقة والخدمات السياحية والمالية”.