بلدية في إيطاليا تبدي استعدادها للتعاون مع البلديات المحيطة ببحيرة القرعون لحمايتها من التغيرات المناخية

أكدت رئيسة بلدية تريفينيانو رومانو Trevignano Romano كلوديا ماشيوكي أنها على استعداد للتعاون مع البلديات الواقعة على ضفاف البحيرات في العالم، بما فيها البلديات المحيطة ببحيرة القرعون في  لبنان بسبب ما تعانيه من انخفاض منسوب المياه بشكل ملحوظ، “ما سيؤدي الى تحولها الى بحيرة غير صحية، وقد يكون من الصعب أو المستحيل إعادتها إلى ما كانت عليه”.
 
واعتبرت انه على “البلديات المحيطة بالبحيرات الدفاع عن نفسها أمام هذه الكارثة وإيجاد إستراتجية دولية لإقامة مشاريع مشتركة بين الدول والبلديات”.
 
وتطرقت في لقاء مع وفد من جمعية “الصداقة الايطالية العربية” ضم الزميل في “الوكالة الوطنية للاعلام” طلال خريس ومريم موهم، وعن جمعية “ارزة من اجل السلام” رئيسها حسان بو حرفوش ومايا لوللي، إلى “أهمية التبادل الثقافي، بخاصة وأن إيطاليا ولبنان يمتلكان تاريخا قديما مشتركا تروي المواقع الآثرية الغنية ذلك”.
 
اشارة الى ان بلدة تريفينيانو رومانو تقع على ضفاف بحيرة براتشانو ولا تبعد عن روما أكثر من 48 
كلم وعدد سكانها لا يتجاوز 5000 نسمة، وعلى الضفة المواجهة لتريفينيانو تقع بلدية  براتشيانو وأنغويلارا سابازيا في الجنوب الشرقي.
 
البلدية غنية جدا بالمتاحف والمواقع الآثرية التي تروي التاريخ القديم للحضارة الأتروسية والرومانية.