بلدية صور كرمت ابنتها ملكة جمال لبنان: “نتشرف بأن ننتمي إلى هذه المدينة العريقة.. وأهلا بهالطلة في صور”

كرمت بلدية صور ملكة جمال لبنان ياسمينا زيتون في زيارتها الأولى لمدينة صور التي ولدت وترعرعت فيها، حيث كان في استقبالها نائب رئيس البلدية صلاح صبراوي ممثلاً رئيس البلدية حسن دبوق، وبحضور رئيس العلاقات العامة والبروتوكول وليد الطويل، رئيسة لجنة المرأة والطفل الدكتورة رندا أبو صالح، رئيس لجنة الرياضة علي فران وأعضاء المجلس البلدي، وحشد من الأهالي الذين نثروا الأرز والورود، يرافقها في الزيارة والداها.
 
وكانت استقبلت زيتون في باحة البلدية بالزفة، وأخذت الصور التذكارية معها، وألقت كلمة تحدثت فيها عن تجربتها ورؤيتها المستقبلية ونشاطاتها، ثم كرمت البلدية الملكة ياسمينا بدرع تقديرية قدمها لها صبراوي وأعضاء المجلس البلدي.

بدورها شكرت الملكة بلدية صور والأهالي على حفاوة الاستقبال والتكريم وقالت: “أفتخر اليوم أن أكرم في مدينتي التي ولدت وترعرعت فيها صور، والمكان الذي ولدت فيه ووالدي عمل وأعطى فيه من عمره”، مضيفة: “صور لها مكانة كبيرة في قلبي وأشكر البلدية على هذا الدعم والتكريم واستقبالها لي اليوم، فهذا يزيدني إصراراً على العطاء والاستمرار برسالتي، وأعدهم أن اكمل بهذا الحماس والاندفاع لأحقق احلامي وارفع اسم لبنان عالياً، لأنّ ليس هناك من مستحيل”.
 
أضافت: “عندما حضرت اليوم إلى صور أحسست بشعور غريب بعدما غادرتها من شهرين للمشاركة في المسابقة ورجعت اليوم اليها محققة حلمي وحاملة التاج لها، وهذا ليس فخراً لعائلتي فحسب بل فخر للمدينة ولي أيضاً”، مؤكدّة أنّ “زيارتها إلى صور ستزيد أكثر وأكثر لأنّ هذه المدينة تستحق تسليط الضوء عليها، وليعرف العالم أنّها مدينة تاريخية وسياحية جمعت بين التاريخ والحداثة، ومدينة يحتذى بها، مدينة العيش المشترك”، داعية الجميع إلى زيارة صور “للتعرف عن قرب على أهميتها وجمالها التاريخي وآثارها”.
 
وختمت: “نتشرف بأن ننتمي إلى هذه المدينة العريقة وأهلا بهالطلة في صور”.
 
صبراوي
بدوره، اعتبر صبرواي أنّ “دخول الملكة ياسمينا إلى المدينة اليوم هو محضر خير بعد الظروف الصعبة التي مر فيها لبنان والمدينة من كورونا والاحداث الأليمة الاقتصادية والمعيشية التي شهدها لبنان، فنحن اليوم بحاجة إلى شيء جميل وهو تربع ابنة صور على عرش جمال لبنان، ونحن نتمنى لها المزيد من النجاح والتقدم في الخارج لترفع اسم لبنان في المحافل الدولية”.
 
وأكدّ أنّ “البلدية لن تألو جهداً بالوقوف إلى جانب ملكتنا في مسيرتها، وأبواب البلدية مفتوحة لها”، مضيفاً: “هذه أول مرة تنتخب ملكة جمال من صور ولدت وترعرعت بالمدينة، وهي ابنتنا وهذا فخر لنا جميعاً”.
 
بعدها جالت الملكة ياسمينا مع صبراوي وأعضاء المجلس البلدي في ميناء الصيادين وحارات صور القديمة وشوارعها، حيث استقبلت بحرارة وترحيب من قبل الأهالي الذين اوقفوها لأخذ صور تذكارية معها.