بعد فيديو الطفل المسجون داخل قفص في طرابلس… وزير الشؤون الاجتماعية: الطفل اصبح في مكان آمن

ترأس رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي إجتماعا خصص لمراجعة خطة الأمم المتحدة للإستجابة الطارئة للبنان قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي ، شارك فيه وزير الطاقة وليد فياض، وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، رئيسة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية روزاريا برونو وعدد من المستشارين.

وقال الوزير حجار بعد الاجتماع:” بحثنا في المساعدات الطارئة والإنسانية للبنان، ووضعتنا السيدة رشدي في نتيجة الدراسة التي قامت بها  الأمم المتحدة بشأن الحاجات  الانسانية وبدء عملية تأمين الأموال التي وصلت، بحسب تقريرها، الى نحو 52 بالمئة. وكان هناك حوار حول كيفية الدعم وسرعته، ونحن ننتظر ان نجتمع مجددا للاطلاع على كيفية سير هذه  الآلية من خلال الوزارات والمجتمع الأهلي ومن خلال منظمات الأمم المتحدة، فالحاجات الكبيرة وهي الحاجات الصحية والغذائية ومن بعدها مشاكل المياه وغيرها.

وفي مجال آخر قال حجار: تداولت مع دولة الرئيس بالفيديو الذي يتعلق بالطفل الذي احتجزه أهله في منطقة طرابلس، ووضعته في أجواء المتابعة التي قمت بها  في هذا الشأن، حيث تواصلت مع محافظ الشمال ومع قاضية الأحداث والاجهزة الأمنية ومع البلدية والجمعيات المعنية بالحماية الذين زاروا المكان. 

أضاف: لقد أصبح الطفل خارج هذا المكان، ولكن طلبنا من قاضية الأحداث ومن الأجهزة الأمنية متابعة الطفل حيث يوجد، وفهم الأسباب التي أدت بالاهل الى القيام بهذا العمل، وسحب الولد ووضعه في مكان آمن، ولا ازال اتابع مع دولة الرئيس ومع كل الأجهزة هذا الملف.