بعدما كشفت سرية الضاحية ملابسات جريمة قتل ضحيتها سعودي… السفير السعودي: أُثمن عاليًا جهود قوى الأمن الداخلي اللبناني على كشف الحقائق وتسليم الجناة للعدالة

غرد السفير السعودي وليد بخاري عبر “تويتر” ان ” أُثمن عاليًا جهود قوى الأمن الداخلي اللبناني بكافة أفراده وقيادته على كشف الحقائق وتسليم الجناة للعدالة في جريمة قتل المواطن السعودي المغدور الذي قتل في الضاحية الجنوبية لبيروت”.

ويذكر أنه صـدر عـن المديـرية العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة البلاغ التالي: قرابة الساعة ٢٠،٣٠ بتاريخ 9/7/2022 وفي محلة الصفير قرب ملعب الراية، حصلت جريمة قتل المغدور (م. م. من مواليد عام 1980، سعودي الجنسية) طعنًا بواسطة سكين. بنتيجة المتابعة والاستقصاءات التي قامت بها القطعات المختصة في سرية الضاحية في وحدة الدرك الإقليمي، تبيّن أن شقيقَي المقتول نفّذا الجريمة لأسباب عائلية وشخصية ثم فرّا إلى جهة مجهولة وهما من الجنسية السعودية: ع. م. (من مواليد عام 1976) ح. م. (من مواليد عام 1990)

 كثّفت قطعات السرية تحريّاتها لتحديد مكان تواجدهما، وبتاريخ ١٠/٧/٢٠٢٢ توافرت معلومات عن وجودهما في إحدى الشقق في محلة الصفير. على الفور، تمت مداهمة مكان تواجدهم من قبل دورية من فصيلة برج البراجنة بمؤازرة قوة مشتركة من قطعات سرية الضاحية، حيث جرى توقيفهما وضبط أداة الجريمة.

بالتحقيق معهما، اعترفا بإقدامهما على قتل شقيقهما لأسباب عائلية. أحيل الموقوفان والمضبوط إلى القطعة المعنية، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.