المفتي قبلان: “نحن أمام كارثة وجودية تخدم الدول لكنها تطحن لبنان.. حفظ الله لبنان وشعبه من الآتي”

دعا المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في بيان، إلى “تلاقي القوى السياسية على مشتركات وطنية”.

وقال: “لأنّ التذكير ضرورة، ولأنّنا أهل بلد واحد، ولأنّ مشتركاتنا واحدة، ولأنّ الإختلاف السياسي تفصيل أمام الضرورات الوطنية، ولأنّنا على أعتاب فقدان السيطرة، ولأنّ الدولار في كل مرة يشعل الأسواق ويضع البلد على حافة سقوط كارثي، ولأنّ ما يعيشه لبنان حرب بلا دبابات، ولأنّ المأساة لا حدود لها، ولأنّ الجرائم المصرفية والدولار الأسود أشبه بوكر شيطان، ولأنّ كارتيلات الأسواق تتغول”.

واستكمل: “لأنّ التصفية السياسية تمر بتصفية البلد، ولأنّنا وطن غارق بالفساد والبؤس واليأس، ولأنّنا نتخبط وسط فوضى عارمة، ولأنّ الإنقاذ ممكن، ولأن البلد بلا قرار سياسي أشبه بشجاع مشلول، من أجل كل هذا يجب أن تتلاقى القوى السياسية على مشتركات وطنية تؤسس سريعاً لحكومة وفاق وطني، وهذا يحتاج إلى غطاء سياسي عابر للقوى لتأمين شروط سلطة قوية وأجهزة حكومية تستطيع السيطرة على الأسواق و دكاكين الدولار والطحين والرغيف وقطاع الدواء والنفط والأساسيات، وإلا فنحن أمام كارثة وجودية تخدم الدول لكنها تطحن لبنان، وحفظ الله لبنان وشعبه من الآتي”.