الرئيس عون قدم لهوكشتاين رداً على المقترح الاميركي وتمنى عليه العودة سريعاً إلى لبنان ومعه الجواب من الجانب “الاسرائيلي”

 استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، الوسيط الاميركي في المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية السيد أموس هوكشتاين ترافقه السفيرة الاميركية في بيروت السيدة دوروثي شيا والوفد المرافق للسيد هوكستين الذي ضم كبيرة المستشارين لمفاوضات الحدود البحرية السيدة نادين زعتر، ومديرة الشؤون عبر الوطنية لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مجلس الامن القومي السيدة ليندسي ميريل، والديبلوماسي في السفارة الاميركية في بيروت السيد هارالد اولسن.

وحضر عن الجانب اللبناني نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، الوزير السابق سليم جريصاتي، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، والمستشاران رفيق شلالا وأسامة خشاب.

وخلال اللقاء شدد الرئيس عون على “حقوق لبنان السيادية في المياه والثروات الطبيعية”، وقدم للسيد هوكشتاين رداً على المقترح الاميركي الذي سبق للوسيط الاميركي ان قدمّه قبل اشهر، على أن ينقل السيد هوكشتاين الموقف اللبناني إلى الجانب الاسرائيلي خلال الايام القليلة المقبلة.

وقد تمنى الرئيس عون على السيد هوكشتاين “العودة سريعاً إلى لبنان ومعه الجواب من الجانب الاسرائيلي”. وشكر السيد هوكشتاين الرئيس عون على الجواب اللبناني واعداً بـ “عرضه على الجانب الاسرائيلي في إطار الوساطة التي يقوم بها في المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية”.