اصحاب المولدات اعتصموا امام سرايا صيدا احتجاجا على توقيف 3 منهم

 اعتصم أصحاب المولدات في منطقة صيدا أمام سرايا صيدا الحكومي، تضامنا مع زملائهم الثلاثة الموقوفين لدى امن الدولة على خلفية مخالفتهم تسعيرة وزارة الطاقة.
 
وقال سليم الدحدولي خلال الاعتصام: “لم يعد بإمكاننا الاستمرار، ونحن مستعدون خلال 48 او 72 ساعة أن نسلم مفاتيح مولداتنا لمن يقدر على أن يكمل بهذا القطاع. وبعد ذلك سنتخذ اجراءات اخرى تقضي بأن يطفىء كل شخص لم يأخذ الاموال المتوجبة، مولده غدا او بعد غد. اليوم جئنا نسلم أنفسنا لامن الدولة وليأخذوا اجراءهم ويعتقلونا”.
 
وقال عماد سعد: “نحن نشتري المازوت بالدولار بحسب سعر السوق السوداء، وفيما تم التسعير في كل لبنان أعلى من سعر الدولة ولم يتأمن لنا مازوت بسعر الدولة، فقد تقدمنا بطلب للبلدية بأن تؤمن لنا المازوت على سعر صيرفة ولكن لم يساعدنا احد وعندما سعرنا ال18 الف للكيلو واط بغير سعر الدولة لاننا نشتري المازوت بالدولار استدعانا امن الدولة الذي أوقف اليوم ثلاثة اشخاص. لذلك جئنا نسلم أنفسنا لأننا موجوعون ولا أموال لدينا ندفها ثمن المازوت، فليؤمنوا لنا المازوت على سعر صيرفة”.
 
تجمع اصحاب المولدات 
واثر الاعتصام، أصدر “تجمع اصحاب المولدات” البيان التالي:
 
“يعلن تجمع أصحاب المولدات في صيدا عن استعدادهم لفتح الحوار من جديد مع بلدية صيدا بشخص رئيسها الأستاذ محمد السعودي، وبرعاية النائب العام الإستئنافي في الجنوب القاضي الأستاذ رهيف رمضان، للبحث بتسعيرة مدروسة لإشتراكات المولدات بما يحفظ حق المواطن من جهة وحق صاحب المولد في استمرار العمل دون الوقوع في الخسارة. كما يؤكد التجمع كل الإستعداد للالتزام بما يصدر عن هذا الحوار”.