إشكال وتدافع وتكسير بين لاعبي منتخبي لبنان والأردن بعد مباراة أمس.. الدويري استفز عرقجي ودفعه في المصعد

بعد فوز المنتخب اللبناني أمس على الأردن في المباراة التي جمعتهما ضمن تصفيات كأس أمم آسيا لكرة السلة، وقع إشكال كبير بين لاعبي الفريقين. 

وفي تفاصيل حصلت عليها mtv، أنّه بعد صراخ بين الجانبين أمس، تطوّر إشكال بين وائل عرقجي ولاعب المنتخب الأردني أحمد الدويري صباح اليوم، بعد تواجدهما معاً في المصعد حيث استفزّ الأخير عرقجي ودفعه، ما أدّى الى تدافع وتضارب بين لاعبي المنتخبين وصل إلى تكسير بعض مقتنيات الفندق.
وكانت صفحة Arab Sports على “فيسبوك” قد نشرت عن “تعرض لاعبي وأبطال رجال منتخب لبنان الوطني لكرة السلة للاعتداء من قبل لاعبي منتخب الاردن، وذلك عقب إنتهاء مباراة نصف نهائي بطولة كأس امم آسيا والتي اقيمت عصر اليوم في العاصمة الاندونيسية جاكارتا، إذ كمن لاعبو المنتخب الاردني في بهو الفندق للاعبي منتخب رجال الأرز لحظة عودتهم من ملعب المباراة وحاولوا الاعتداء على ابطال منتخبنا، لينشب شجار كبير تدخلت على اثره الشرطة الاندونيسية وفصلت بين لاعبي المنتخبين ومنعت حصول اي إحتكاك إضافي بينهم”.

يُذكر أنه لم يصدر أي بيان رسمي أو توضيح من قبل الفريق حتى الساعة.